يوم المرأة العالمي

افتحوا اماكن العمل امام النساء العربيات


 

جمعية معاً تنظم بمناسبة يوم المرأة العالمي الثامن من آذار

اعتصام نسائي تحت عنوان:

افتحوا اماكن العمل في الزراعة امام النساء العربيات

وذلك يوم الاربعاء في الثامن من آذار2006 في تمام الساعة 12.00 ظهراً - امام مكاتب الحكومة الجديدة

(زاوية كابلان وشارع بيغن - بجانب مجمع عزريئلي)

المتحدثات: - اسماء اغبارية - عن جمعية معا والمرشحة الاولى في قائمة حزب دعم للعمال

-  المحامية شفي كورزن من مركز مساعدة العمال الاجانب

-  المحامية عنات غونين من خط للعامل

-  هناء راشد -عاملة في جمعية سنديانة الجليل

-  سهام علاوي - عاملة زراعة من كفر قرع

اكثر من مائة امرأة عربية ستتظاهر بمناسبة يوم المراة العالمي مطالبة بفتح اماكن العمل في فرع الزراعة امامهن. النساء اللواتي يطالبن بمكان عمل تفندن ادعاءات المزارعين بان العمال المحليين في اسرائيل يرفضوا العمل في الزراعة، ولذلك عملية استيراد العمال الاجانب يجب ان تستمر.

نسبة النساء العربيات اللواتي لا يعملن تصل الى 83%. هذا هو السبب الرئيسي لتفشي آفة الفقر في المجتمع العربي اذ اكثر من نصف العائلات العربية تعيش تحت خط الفقر. خروج المرأة العربية الى العمل كفيل بتحسين الوضع الاقتصادي للمجتمع.

لقد قدمت جمعية معاً لوزارة العمل خطة تهدف الى تسهيل استيعاب العمال المحليين في فرع الزراعة ونصت الخطة على تخصيص 6 مليون شيكل سنويا وهذا المبلغ من المقرر ان يدعم تكلفة السفر ل-2000 عاملة عربية في الموشافيم والكيبوتسات. المبلغ المطلوب هو مبلغ زهيد مقابل 300 مليون شيكل الذي خصص لخطة ويسكونسين.

وتاتي هذه الخطة على خلفية المجهود الكبير الذي بذلته جمعية معاً خلال السنة الاخيرة والذي ادى الى تشغيل عشرات النساء بشكل قانوني ومع كافة الحقوق. لقد تمكنت جمعية معا من الوصول الى اتفاقات مع المزارعين باكثر من موقع حيث تم استيعاب العاملات. وابدى هؤلاء المزارعين استحسانهم لخطة جمعية معاً واكدوا بانهم يرون فيها فرصة لاستيعاب المزيد من العمال والعاملات المحليين.

حتى اليوم، امتنعت الحكومة الاجابة على رسالة جمعية معاً وذلك لانها تخضع لضغط المزارعين، الذين يريدون الاستمرار في تشغيل العمال الاجانب باعتبارهم ايدي عاملة رخيصة. والانكى من ذلك، موافقة الحكومة على اصدار رخص لتشغيل 26 الف عامل اجنبي هي بمثابة اغلاق الباب امام العاملات العربيات. طالما يوجد هناك مخزون من العمال الاجانب، فان اصحاب المزارع يرفضون تشغيل العمال المحليين وتبقى نسبة البطالة عالية.

نحن نطالب تغيير السياسة اليوم وليس غدا !

افتحوا اماكن العمل امام النساء العربيات

ليتوقف استغلال العاملات من قبل المقاولين

لتكف الحكومة عن السماح باستيراد العمال الاجانب

نعم لخطة شاملة لتشجيع العمال المحليين

للتفاصيل: جمعية معا - الناصرة 6020680-04 / 4330036-050



4 آذار 2006



 



......... Nedstat Basic - Web site estadísticas gratuito موقع صمم بنظام SPIP